بالشراكة مع “بيسان”… “التنويري” يفتتح غرفة متعددة الاستخدامات لخدمة النساء في مدينة نابلس

انطلاقًا من دوره في التنمية المنسجمة مع احتياجات المجتمع، شارك مركز بيسان للبحوث والإنماء بافتتاح غرفة رضاعة متعددة الاستخدامات لخدمة النساء، في مقر مركز الدعم النفسي والقانوني للنساء في مدينة نابلس، من قبل المنتدى التنويري.

وتندرج الغرفة، التي تشمل على خدمات مثل العناية بالأطفال وتوفير مساحة آمنة للإرضاع وتلبية احتياجات الأمهات، ضمن مشروع الحق بالصحة والغذاء والعمل اللائق في مركز بيسان للبحوث والإنماء، بحسب المدير التنفيذي للمركز؛ أُبيّ العابودي، الذي أشار إلى خصوصية احتياجات النساء وضرورة وضعها ضمن أولويات المجتمع، ويأتي ذلك في سياق العدالة ما بين الجنسين.

المدير التنفيذي لمركز بيسان للبحوث والإنماء؛ أُبي العابودي، يلقي كلما بمناسبة افتتاح غرفة متعددة الاستخدام لخدمة النساء

ولفت العابودي إلى أن مركز بيسان للبحوث والإنماء ينظر للغرفة على أنها نموذج يمكن تعميمه في جميع المدن والقرى، وإلى أسبقية تجهيز غرفة مفتوحة مجتمعيًا لتستعملها النساء بأريحية، مشددًا على ضرورة إيجاد مساحات آمنة للنساء وللأمهات من أجل ممارسة الرضاعة الطبيعية، ومن أجل تلبية احتياجاتهم الغائبة من التخطيط العمراني والمكاني والخدماتي للمدن الرئيسية والمراكز التجارية.

كما توجّه عابودي بالشكر للمنتدى التنويري ولكافة المؤسسات الشريكة، لافتًا إلى أنّ مركز بيسان هو  أحد المساهمين في التنمية المجتمعية المتسقة مع احتياجات المجتمع، ومؤكدًا على أن التنمية التي لا تستجيب لحاجات الفئات المختلفة من المجتمع لا يمكن أن تعد تنمية.

خلال افتتاح غرفة متعددة الخدمات لخدمة النساء

وجاءت فكرة افتتاح غرفة متعددة الاستخدامات لخدمة النساء، وفقا للمنسقة المالية للمشروع حاكمة حسن؛ نتيجة استشعار الحاجة لتخصيص غرفة إرضاع تحديدًا بعد تذمر نساء من حاجتهن لإرضاع .أطفالهن في مكان خاص، إضافة إلى الحاجة لغرفة توفر مستلزمات وخصوصية للنساء خلال فترة الدورة الشهرية

الغرفة متعددة الاستخدامات التي افتتحها المنتدى التنويري في نابلس بالشراكة مع بيسان للبحوث والإنماء

وأضافت حسن، أن النساء عادة يتوجهن لإرضاع أطفالهن في الحمامات العامة ذات الوضع السيىء، أو المساجد أو غرف غيار الملابس في المحلات، ما يعرضهن لمضايقات واستهجان أصحاب المحلات، لذلك ظهرت الحاجة لتوفير مكان خاص للنساء المرضعات لاستخدامه بكل حرية وأريحية وخصوصية، مؤكدة على أن الهدف من تجهيز غرفة رضاعة هو تشجيع الرضاعة الطبيعية بدلًا من استسهال الرضاعة الاصطناعية.

غرفة متعددة الاستخدامات التي افتتحها المنتدى التنويري في نابلس بالشراكة مع بيسان للبحوث والإنماء

وأشارت حسن إلى أنه بعد تبلور الفكرة، تواصل مركز دعم المرأة مع مركز بيسان للبحوث والإنماء، الذي استجاب للفكرة وشجّع عليها، متمنية أن يتسع المشروع ولا يقتصر على غرفة متعددة الاستخدام للنساء، بل تصبح غرفة أنشطة للمرأة، سواء لرعاية الأم الحامل والأم المرضع، ومكان للعمل على الصحة الجنسية والإنجابية للمرأة.