أين تقع فلسطين في الصراع الإسرائيلي من أجل “الديموقراطية”؟

تندرج هذه الحوارية تحت شق المناصرة الدولية، وهي تأتي استجابة للتساؤلات التي وصلت مركز بيسان للبحوث والإنماء لما يُطرَح في أوساط الأكاديميين في الغرب وما يُشيعه الإعلام المُهيمن من “ديمقراطية مدعاة” في المظاهرات الإسرائيلية الأخيرة، حيث يُشبّك مركز بيسان فيها مع منظمة علماء من أجل فلسطين، وعلماء وباحثين من تخصصات مختلفة مناصرين للقضية الفلسطينية وحائزين على جوائز نوبل في حقول عدة، وجمهور الأكاديميين في الغرب بهدف الإثراء المعرفي، وتسليط الضوء عما يحصل فعلا في فلسطين تحت الاحتلال.
عُنونت الحوارية التالية بسؤال هو في جوهره ادّعاء تهكمي، يلخص أن بدعة “الديمقراطية” التي يروّج لها الاحتلال تبقى بدعة وجب دحضها، وتفكيك كل المفاهيم المتعلقة بها، والتأكيد على التزاوج بين منظومة الاستعمار والاحتلال والأبهارتايد الواحدة، وأن أي محاولة لوصف المنظومة ب”الديموقراطية” لا تتقاطع البتّة مع بطش المحتل اليومي والمُستمر لفلسطين.
Watch in English: