في اطار سلسلة محاضرات بيسان عقد مركز بيسان ندوته الإلكترونية الأولى للعام الدراسي 2022 2023

في الرّابع عشر من أيلول/سبتمبر، قدّم د. سليم تماري، مُحرّر حوليّات القدس، وكبير الباحثين المشاركين في مؤسّسة الدّراسات الفلسطينيّة، أولى سلسلة محاضرات بيسان. يُعدّ د. تماري “عالم الاجتماع التّاريخيّ الفلسطينيّ الأبرز” في المرحلة الرّاهنة كما وصفه رشيد الخالدي، أستاذ كرسي إدوارد سعيد للدّراسات العربيّة في جامعة كولومبيا. كما أنّه يزخر بسجلّ يتميّز بخبرةٍ بحثيّة منقطعة النّظير في مضمار المذكّرات الشّخصيّة، والأراشيف الرّسميّة، والصّكوك الحكوميّة، والمقالات الصّحفيّة، والوثائق المغمورة تُغطِّي مدّة طويلة من الزّمن، قدّم د. تماري نبذة مُذهلة عن الحركات السّياسيّة والاجتماعيّة في فلسطين وجوارِها قُبيل وبعد الحرب العالميّة الأوّلى. بمنظارٍ يقرع أكثر من قرن على الحرب، أضاء د. تماري على ما أسفرت عنه من تقلّبات وتحولات اجتماعيّة كُبرى في طرائق نظر ومقاربة أهالي هذه المنطقة إلى أنفسهم والعالم من حولهم—من عاصمة الدّولة العثمانيّة في إستانبول إلى سائر ولاياتها العربيّة.

مُستعينًا بطيفٍ من الصّور الفوتوغرافيّة الأرشيفيّة الأخّاذة، روى د. تماري كيف ألقت الحرب وما تلاها من دمارٍ بظلالها على السّير الذّاتيّة لكتّاب وشخصيّات عامّة معروفة، نحو محمد كرد علي، وخليل السّكاكيني، ونجيب نصّار، تمثيلًا لا حصرًا، عدا عن العرب الّذين جُنِّدوا في الجّيش العثماني، أمثال محمد فصيح، وعارف شحادة، وإحسان التّرجمان.