الرؤية والمنهجية

منهجية العمل ضمن برنامج بناء القدرات

منهجية العمل ضمن برنامج بناء القدرات:

يشكل مفهوم بناء القدرات أحد الأدوات والإستراتيجيات الهامة في عملية بناء النماذج التنموية البديلة في منهج عمل المركز وتنفيذ البرامج التنموية من خلال دائرة البرامج. فعملية بناء النماذج هذه، تتطلب فهما للعملية التنموية، وبالتالي الأدوار الممكنة أو التي ينبغي لهذه النماذج القيام بها. فالمركز يسعى دوما لتطوير مفاهيميه وأدواته، وهنا نتناول منهجية العمل ضمن بناء القدرات، مفهوما ومحاور وفي كيفية تنفيذها.

لقراءة التتمة .. يرجى فتح الملف المرفق.

منهجية عمل مركز بيسان في الضغط والمناصرة

إنطلاقا من فلسفة عمل دائرة البرامج، للتعبير عن رؤية المركز ورسالته ولتطوير استراتيجيات عمله بشكل عام، يتطلب العمل مع الشركاء المحتملين، سواء من المنظمات الأهلية/ الأحزاب/ قطاعات... على مستوى وطني، أو مع المنظمات القاعدية والأطر والإتحادات والمجالس على مستويات محلية، هذا مع إدراك درجة التداخل وعمق التشابك ما بين المستويين، يتطلب هذا تطوير أدوات واستراتيجيات عمل بشكل مستمر، تسهم في تطوير وبناء النماذج التنموية من حيث الرؤى والبنى، وكذلك في تفعيل دورها وأدائها الجماهيري، وطنيا وديمقراطيا.

 

لقراءة كامل النص، يرجى فتح الملف المرفق

 

الوثيقة البرنامجية

دائرة البرامج - الوثيقة البرامجية

فلسفة ومنطلقات الدائرة:

يؤمن مركز بيسان أن لا تنمية حقيقية شاملة ومستدامة يمكن لها أن تتحقق في فلسطين بحكم وجود الإحتلال الصهيوني، ونرى أن العملية التنموية الممكنة والمطلوبة هي التي تصب في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، من خلال تفعيل وتحفيز مختلف الإمكانات البشرية في المجتمع (للأفراد والمنظمات)، وإعادة الاعتبار للمفاهيم والقيم والمبادئ والتجارب التي تسهم في تقوية العامل الذاتي وتزيد من قدرته على التواصل والاستمرار وتحقيق نتائج ايجابية على الأفراد والمجتمع. وهذا يتطلب العمل المشترك والدؤوب على توفير بيئة ومناخ تسودها قيم عليا(كالحرية، العدالة، المساواة، القانون، التعددية وحق الاختلاف وحق التعبير...)، بما يضمن توفر فرص متكافئة للجميع، وفي مقدمتها حق الفئات المهمشة والمحرومة في المشاركة الكاملة والاستفادة من نتائج عملية التنمية...

لقراءة التتمة .. يرجى فتح المرفق

 

دعوة لورشة عمل حول: العمل التعاوني .. والحماية الإجتماعية

يدعوكم مركز بيسان للبحوث والإنماء للمشاركة في ورشة العمل حول: العمل التعاوني .. والحماية الإجتماعية  وذلك ضمن سلسلة فعاليات لحملة توعية وضغط تهدف إلى المطالبة بتحقيق الحماية الإجتماعية للعاملين والعاملات في التعاونيات، وإرساء قانون تعاونيات فلسطيني عصري ينسجم والسياق الفلسطيني وواقعه، لتشكيل بيئة قانونية داعمة للعمل التعاوني ونموذج التعاونيات الجماعية كأحد روافع الإقتصاد الوطني والتنمية البديلة وتعزيز صمود ومقاومة أبناء شعبنا وقطاعاته المختلفة.

ستُعقد الورشة يوم الأربعاء القادم الموافق 22/6/2011 في قاعة جمعية إنعاش الأسرة – البيرة، من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الساعة الواحدة ظهراً.

 

نعم لوطن يصنع نفسه

معاً لإقرار وتطبيق قانون تعاوني عصري يضمن الحماية الإجتماعية

Subscribe to الرؤية والمنهجية